مؤسسة فريدريش إيبرت- مشروع سوريا

تأسس مشروع سوريا من مؤسسة فريدريش إيبرت عام 2012، وهو مشروع يعمل على تقوية الفعاليات السورية التقدمية لتشارك بشكل فعال في عملية التحول الديمقراطي. تهدف أنشطة المشروع إلى تمكين منظمات المجتمع المدني، المجموعات الشبابية والحركات السياسية التقدمية لتشارك في الخطاب السياسي وتساعد في بناء سلام مستدام في سوريا. كما يدعم المشروع البحوث المستقلة التي تشارك في مناقشة وتحليل القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية ذات الصلة. وأخيرا، فإنه يسعى إلى تشجيع مجتمع مدني سوري تعددي ونشط من خلال تشجيع المبادرات الإعلامية البديلة والفعاليات الثقافية.

يعمل مشروع فريدريش إيبرت- سوريا من خلال أربع قنوات متخصصة لتحقيق أهدافه: التثقيف السياسي ،المجتمع المدني ،حقوق الإنسان والثقافة والإعلام. وللتعامل مع هذه الموضوعات ، يعمل إما بشكل مستقل أو بالتعاون مع شركاء سوريين لدعم عملهم، من خلال الندوات وورشات العمل لبناء القدرات، وضع المواد التدريبية، والمنح الصغيرة لأنشطة المشاريع والبحوث.

التاريخ والأهداف:

مؤسسة فريدريش إيبرت هي مؤسسة خاصة ثقافية غير ربحية ملتزمة بقيم الديمقراطية الاجتماعية. وهي أقدم المؤسسات السياسية الألمانية. تأسست عام 1925كإرث سياسي لفريدريش ايبرت، أول رئيس انتخب ديمقراطيا في ألمانيا، ولم يلبث أن تم حظرها على الفور عند وصول النظام النازي إلى السلطة في عام 1933، و لم تتم إعادة تأسيسيها إلا بعد نهاية الحرب العالمية الثانية.

تعمل المؤسسة لتحقيق الأهداف التالية:

  • دعم التثقيف السياسي والاجتماعي للأفراد من جميع الخلفيات انطلاقاً من روح الديمقراطية والتعددية.
  • المساهمة في التفاهم والتعاون الدولي.
  • تيسير الوصول إلى التعليم الجامعي والبحث العلمي للشباب الموهوبين من خلال توفير منح دراسية.

    • تواصل مؤسسة فريدريش إيبرت اليوم العمل على هذه الأهداف و ما يتعلق بها من نشاطات ،ففي ألمانيا، تركز أنشطة المؤسسة على أسس رئيسية ثلاث وهي التدريب على النشاط السياسي والحشد، البحوث والاستشارات، و الدعم العلمي والمنح الدراسية. و كل هذا يتم في مراكز المؤسسة للمؤتمرات في بون وبرلين، أكاديميات فريدريش إيبرت المختلفة ومكاتبها الإقليمية حول العالم.

      مؤسسة فريدريش إيبرت في الشرق الأوسط و شمال أفريقيا:

      إن أهم أهداف مؤسسة فريدريش إيبرت العالمية هي تعزيز الديمقراطية والتنمية،ودعم الحرية والأمن، لضمان عملية عولمة ديمقراطية وتعزيز توسع وقوة الاتحاد الأوروبي. و بمشاريعها في أكثر من 100 دولة حول العالم، تساعد المؤسسة على بناء وتعزيز هياكل المجتمع المدني والدولة لنشر الديمقراطية والعدالة الاجتماعية، و بناء نقابات عمالية قوية ومستقلة، والمساواة بين الجنسين واحترام حقوق الإنسان.

      تتوزع مكاتب فريدريش إيبرت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الجزائر، المغرب، تونس، مصر، السودان، الأردن، اليمن، فلسطين ولبنان. و مع المجموعة الواسعة من الشركاء المحليين و التنوع من مجالات الأنشطة، تتميز المؤسسة بقدرتها على إدخال المجتمع المدني، والجهات الفاعلة السياسية والحكومات في حوار بناء ومبتكر لتحقيق التغيير الإيجابي.

Friedrich-Ebert-Stiftung
Syria Project

Berliner Häuser
Hiroshimastraße 17 and 28
D-10785 Berlin

+49 (0)30 26 935-7495
+49 (0)30 26 935-9244

info(at)fes-syria.org